elmjaydah

ما أستحق ان يولد من عاش لنفسه فقط

اسلاميات _ خواطر _ صور اطفال _ خلفيات فيستا _ دردشه

المواضيع الأخيرة

» هدف محمد عبد الشافى فى مرمى الجزائر
الخميس أبريل 22, 2010 11:46 pm من طرف elmjaydah

» هدف محمد ذيدان فى مرمى الجزائر
الخميس أبريل 22, 2010 11:44 pm من طرف elmjaydah

» هدف حسنى عبد ربه فى مرمى الجزائر
الخميس أبريل 22, 2010 11:41 pm من طرف elmjaydah

» هدف جدو فى مرمى الجزائر
الخميس أبريل 22, 2010 11:39 pm من طرف elmjaydah

» ياخالق الزهره
الخميس أبريل 22, 2010 11:22 pm من طرف elmjaydah

» ورق الشجر
الخميس أبريل 22, 2010 11:20 pm من طرف elmjaydah

» ورحمتك فى النسيم
الخميس أبريل 22, 2010 11:18 pm من طرف elmjaydah

» والحبه فى الارض
الخميس أبريل 22, 2010 11:16 pm من طرف elmjaydah

» نفضت عنيا امنام
الخميس أبريل 22, 2010 11:13 pm من طرف elmjaydah

» عالتوته والساقيه
الخميس أبريل 22, 2010 11:09 pm من طرف elmjaydah

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    انا وحبيبتى والعصفور

    شاطر
    avatar
    elmjaydah
    Admin

    عدد المساهمات : 71
    تاريخ التسجيل : 06/12/2009
    العمر : 34
    الموقع : http://elmjaydah.yoo7.com

    انا وحبيبتى والعصفور

    مُساهمة من طرف elmjaydah في الخميس أبريل 22, 2010 10:19 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم






    -أنا وحبيبتي والعصفور ( الجزء الأول )

    _سألني العصفور ( عقلى )



    ما هذا......؟

    وروداً حمراء........!

    بخوراً وأضواء.......!

    موسيقى وغناء......!

    من آنت؟ وأين الذي كان.

    وماذا تغير

    ومالي لا أرى الأحزان !

    بالأمس قريتك كانت مُظلمة

    حديقتك قاحلة

    وأشجاركَ كالرسوم صامته

    واليوم لا أكاد اصدق

    تتسع عيناي من حولكَ وتحدق

    خُضره وأزهار !

    وفراشاتُ ترقص وتغنى

    وخريرُ انهار

    يا رباه

    لابد أن اعرف

    ما الزى جرى

    وماذا صار

    أحكى لي ياصديقى

    أين ذهب الليل

    ومن أين أتيت بالنهار



    فأَجبتهُ قائلاً

    آه آه آه

    آه ياصديقى العصفور

    لقد تبدل الليل بالنهار

    وامتلأت بالمياه الأنهار

    وتفتحت الأزهار

    واخضرت الأشجار

    ودبت الحياة في اوصالى

    وتحولت الأفكار

    وجدد الهوى فى الدنيا آمالي

    وتحطمت الأسوار

    واحتلتني بالحب آمانى

    وغيرت لي الأقدار

    وصارت سكنى وعنوانى

    ومحط طاقتى والاسرار

    فقال العصفور

    ومن آمانى تلك الساحره

    التى ضربتك بعصاها الماهره

    فحولتك من تمثال صامت

    الى وردة بالحب والحياه نابضه

    اهى حوريه . ام هى من الملائكه

    فأجبته قائلا

    ظلمتها ياعصفورى ظلمتها

    فكل كلام الدنيا لا يأتى بوصفها

    فهى كالبحر دائما ما اغرق فى حنانها

    كالشمس احتاج الى دفئها

    كالأم. ما احلى الرجوع الى حضنها

    تجتاحنى دائما باحساسها

    فتأخذنى برحلة فى وجهها

    مابين عيناها وخديها ونهدها

    نعومة ياويلتى لو لامستها

    تمتزج بجسدى فتجعله يرتجف

    احساس جميل غريب ومختلف

    وكأنها روحا تتخللك

    فتصيبك بشعور لايتوصف



    فقال لى العصفور

    فى صوت خافت مزعور

    وعينيه فى كل المكان تدور

    اهى من الجن ايه المسحور

    فما ملكت الا الضحك والسرور

    من كلام هذا العصفور المسكور

    قائلا له فى سطور

    لا.ليست من الجن ياصديقى العصفور

    انها من سلاله مابين الحور والنور

    ذات قلب ابيض كالبنور

    ناصعا خاليا من الشرور

    لا يعرف الا الحب الجسور

    الزى يشوب الارض ويزرع البزور

    فتنبت الدنيا من حوله حبا مسطور

    يصيب من يمر به بالشعور

    فقال لي العصفور مندهشا

    وكأنه تائها أو محتضرا

    اخشى ما اخشاه ياصديقى

    ان يكون قد اصابك عتها

    فانا لا ارى فيك

    الا مجنونا او منسكرا

    فاجبته قائلا

    نعم ياصديقى العصفور

    هو جنون الحب

    اصابنى فوهبنى جمالا

    امتلكنى فاحتلنى احتلالا

    سواني وجعل منى لوحة

    لتكون للعاشقين مثالا

    فقال العصفور المسكين

    انتابتنى اللهفه واصابنى الحنين

    الى رؤية هذا الحبيب الثمين (الغالى)

    فهلا تدلنى ياصديقى عليه

    حتى اعد عدتى وارحل اليه

    فاراه واضع لى عشا بقربه

    احتمى بحماه

    استنشق هواه

    ارقبه وارعاه

    اكن من رعاياه

    فاجبته قائلا

    ياصديقى

    ان اردت ان تراه

    فعليك ان تحلق فوق بلد اجتباه

    الله بالامن والامان وبالخير حباه

    مصر التى كرمت بالقرآن ذكراه

    فيها ستجد للحبيب سكناه

    وحينها يتثنى لك رؤياه

    فما عليك الا تقترب منه

    وستجد ريحه عنوانه وصداه

    فرحل عنى العصفور

    منتشيا مبهور

    متخطيا الجبال

    وعابرا للبحور

    آملا الا يفارق الحياه

    قبل ان يرى الرحيق المنثور

    الزى يفوح من حبيبتى والعطور

    ويملي عينه منها

    ويرى بجنباتها النور



    ولكنه طالت غيبته

    وحرمنى صحبته

    فالتمست له العذر

    فهو فى احضان وطنى

    ولدى من فى حضنها سكنى

    من فى قربها املى

    من فى قلبها وكرى

    وبعد زمن بعيد

    آتاني عصفورى سعيد

    يغنى ويلقى الاناشيد

    وكأنه يولد من جديد

    يحمل لى رساله من امانى

    واقترب منى وبالحبيب دعانى

    وعانقنى وعلى خدى صفعنى

    بقبلة لى عن من هوانى

    وفتحت الرساله واذا بها

    آمانى تعرب لى عن حبها

    بكلمة واحده

    اثارتنى صياغتها فكتبتها

    ب ح ب ك هكذا قرآتها

    وكانت بداية لتحررى

    من همى وحزنى ومصائبى

    وحينها استعدت جناحاتى

    واخذت اسبح فى سماواتى

    اغرد واغنى لحبيبتى

    لبيك آمانى مولاتى

    فلو كان الامر بيدى

    لكنت اجمع قوتى

    واقبض الدنيا بقبضتى

    لأكون ملكا عليها

    وانتى فيها مليكتى

    مولاتى انتى مولاتى

    حبى الكبير وحياتى

    من كل قلبى لكى تحياتى



    ( يتبع )



    1/4/2010


    _________________
    mohamed ahmed[img][/img][url][embed-flash(width,height)]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 12:22 pm